ويقتبس من غوستاڤ فلوبير في رسالة إلى الآنسة لوغوير دو شانتبي: «لكن لا تقرأي، كما يقرأ الأطفال، لأجل المتعة، أو كما يقرأ المتفائلون، لأغراض التعلم، لا، اقرئي لإنقاذ حياتك».. رحلة آندي ميلر في هذا الكتاب تحكي عن خمسين كتابًا وضعها في قائمة أطلق عليها «قائمة الإصلاح» وأراد بها أن يتوب من كل الذنوب السابقة التي اقترفها في حق الكتابة، ومن كل الأكاذيب التي ادعاها عن كتب لم يقرأها.